أخبار عاجلة
جريزمان يدعم جيرو في حربه الكلامية ضد بنزيما -
دي بروين: يجب إلغاء موسم الدوري الإنجليزي -

أرقام قياسية بالجملة لبايرن ميونيخ.. وبرشلونة خارج منطقة الأمان بدورى الأبطال

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي

6dcb7c348f.jpg

01:24 ص | الخميس 27 فبراير 2020

أرقام قياسية بالجملة لبايرن ميونيخ.. وبرشلونة خارج منطقة الأمان بدورى الأبطال

بايرن ميونيخ

أخبار متعلقة

ورغم التعادل وتوازن الكفة بين الطرفين قبل لقاء الإياب، المقرر 18 من شهر مارس المقبل، فإن برشلونة منى بعدة خسائر، أبرزها افتقاد لاعبه التشيلى أرتورو فيدال، لحصوله على بطاقة حمراء خلال اللقاء، كما أخفق فى تصويب أى كرة على مرمى المنافس فى الـ50 دقيقة الأولى، رغم استحواذه على الكرة بنسبة 70% خلال المباراة.

وواصل برشلونة فشله فى تحقيق الفوز خارج أرضه فى المباريات الإقصائية سوى مرة وحيدة، وذلك فى آخر تسع مواجهات خاضها الكتالونى، إذ اكتفى بالتعادل ثلاث مرات والخسارة فى خمس أخرى، وحقق الفوز الوحيد على حساب مانشستر يونايتد، ولم يسلم كيكى سيتين، المدير الفنى الجديد للفريق، من الأرقام السلبية، بعد أن بات أول مدرب لبرشلونة يفشل فى الفوز بأول مباراة له بدورى أبطال أوروبا منذ عام 1997.

من جانبه، أبدى كيكى سيتين، المدير الفنى لبرشلونة، رضاه الكامل على النتيجة التى حققها أمام نابولى، مؤكداً أن المباراة كانت متكافئة بين الطرفين على جميع المستويات، لذلك فإن التعادل يعد نتيجة جيدة بالنسبة للفريقين، خاصة أن المباراة كانت خارج الديار.

وأوضح المدرب الإسبانى أن النتيجة جيدة بالنسبة إلى أن برشلونة سيكون أمام فرصة سانحة لحسم مباراة الإياب التى ستقام على أرضه، لاستكمال مسيرته فى البطولة الأوروبية، قائلاً: «البارسا لم يخلق العديد من الفرص التى كان من شأنها حسم المباراة، لذلك أنا راضٍ عن النتيجة، وأرفض تصريحات ميسى بشأن صعوبة حصولنا على اللقب».

وعلى الجانب الآخر، لم يكتف تشيلسى بالهزيمة الثقيلة التى منى بها على يد بايرن ميونيخ، بل امتدت خسائره لتصل إلى افتقاد عنصرين أساسيين خلال لقاء الإياب، إذ سيغيب الثنائى جورجينيو بسبب تراكم البطاقات الصفراء، وماركوس ألونسو لحصوله على بطاقة حمراء.

وأكد فرانك لامبارد، المدير الفنى لتشيلسى، أن بايرن ميونيخ استطاع أن يلقنه درساً قاسياً طوال الـ90 دقيقة، بعد أن أحكموا قبضتهم على البلوز طوال اللقاء، وعدم منح الفريق اللندنى أى مساحات للوصول إلى شباكهم، وهو ما أصابه بحالة من الإحباط الشديد.

وأضاف: «عانينا أمام بايرن ميونيخ الذى يملك خبرة كبيرة فى دورى أبطال أوروبا، تلقينا درساً قاسياً، وعلينا استعادة قوتنا فى مباراة الإياب، رغم الإحباط الذى أصابنى من المستوى الذى ظهر به لاعبو البلوز، لذلك سنطوى تلك الصفحة ونواصل القتال من أجل الوجود فى المربع الذهبى للبطولة».

فى المقابل، كان لسيرجى جنابرى، لاعب بايرن ميونيخ، نصيب الأسد من الأرقام القياسية التى حققها البافارى خلال اللقاء، بعد أن أصبح ثانى لاعب يسجل هدفين فى مرمى تشيلسى على ملعبه فى المراحل الإقصائية بدورى الأبطال، كما بات ثانى لاعب أيضاً يصل إلى شباك فريقين من لندن خلال الموسم ذاته، بعد لويس فيجو الذى سجل فى شباك تشيلسى وأرسنال عام 2000، كما بات بطل ألمانيا ثالث نادٍ يحقق الفوز فى أول سبع مباريات بدورى أبطال أوروبا. 

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى