دراسة تشير إلى ارتباط الأرق بمزيد من الأفكار الانتحارية

دراسة تشير إلى ارتباط الأرق بمزيد من الأفكار الانتحارية
دراسة تشير إلى ارتباط الأرق بمزيد من الأفكار الانتحارية

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

ربطت دراسة طبية حديثة بين الأرق والمعاناة من الأفكار الانتحارية، لتزداد حدة أعراض هذه العلاقة المرضية بين مرضى الفصام (انفصام الشخصية). 

اقرأ أيضا: للتخلص من الأرق.. مارس تمارين التنفس


ويعد "الأرق" من المشاكل الشائعة لدى مرضى الفصام، حيث أكدت الدراسة الحالية على تعزيز الارتباط الوثيق بين الأرق والأفكار والسلوكيات الانتحارية، فضلا عن المعاناة من مشاكل، مثل : القلق ، نوبات اكتئاب لدى هذه الفئة من المرضى.


وقال الدكتور"بريان ميلر"، أستاذ الطب النفسي وخبير الفصام في كلية الطب في جورجيا في جامعة "أجوستا" في ولاية "جورجيا" الأمريكية: "نحن ندرك الآن أن الأرق الكبير يعرض مرضانا لخطر الانتحار بشكل أكبر، لذلك إذا كانوا يعانون من تغيرات في أنماط النوم، إذا كانوا يعانون من الأرق الشديد، فإننا نحتاج حقًا إلى التركيز على هذه المشكلات التي تتعلق بشكل أكبر بالتفكير الانتحاري، ويجب أن نفعل ما في وسعنا للمساعدة في هذا الصدد ".


وأشار "ميلر": إلى ارتباط مرض "الفصام" بشكل واضح بزيادة خطر الانتحار، مع خطر 5- 10٪ من الوفاة عن طريق الانتحار على مدى الحياة، ومن المرجح أن يكون هذا هو الأكبر خلال السنة الأولى من التشخيص.

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى