جديد كورونا.. لا علاقة بين فصيلة الدم والإصابة

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

دراسات جديدة تطفو إلى السطح إلى كل يوم بشأن الإصابة فيروس كورونا من جهة، ووجود علاقة من عدمها مع أمراض أخرى، فيما تمّ العثور على عوامل أخرى قد تزيد من احتمالية الإصابة مثل لون البشرة أو العمر.

وتوصلت دراسة علمية جديدة إلى أن فصيلة دم الشخص لا تؤثر على خطر الإصابة بفيروس كورونا، بحسب ما نشرته "ديلي ميل" البريطانية، نافية بذلك صحة دراسات سابقة أشارت إلى أن الأشخاص أصحاب فصيلة الدم A هم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

دحض نتائج دراسات سابقة

ولتأكيد صحة هذه النتائج، قام أطباء أميركيون بدراسة تحليلية لبيانات صحية لأكثر من 100 ألف شخص خضعوا لفحص كوفيد 19 في جميع أنحاء ولايات، يوتا وأيداهو ونيفادا الأميركية، في الفترة بين مارس إلى نوفمبر 2020.

إلى ذلك، كشفت الإحالات المرجعية لحالات الإصابة بكوفيد-19 التي تتضمن بيانات حول فصيلة الدم أنه لا يوجد ارتباط بينهما، ما يدحض النتائج السابقة.

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى