كورونا أم حساسية أو آثار جانبية للقاح.. كيف نفرّق بين الأعراض؟

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

وسط جهود التطعيم الشاملة في مختلف أنحاء العالم، ومع حلول فصل الربيع، واستمرار انتشار فيروس كورونا المستجد بكل بقاع المعمورة، قد يكون من الصعب معرفة الفرق بين الحساسية الموسمية وعدوى فيروس كورونا والآثار الجانبية للقاحات.

شبكة "فوكس نيوز" Fox News الأميركية نقلت عن أحد الأطباء الأميركيين البارزين القول إن هناك بعض الاختلافات الرئيسية بين أعراض كورونا والحساسية والأعراض الناتجة عن تلقي التطعيم.

د. جون وايت

د. جون وايت

وقال الدكتور جون وايت، كبير المسؤولين الطبيين في موقع الرعاية الصحية "ويب ميد" WebMD ، إن الحساسية عادة لا تسبب الحمى، لكنها تجعل الأشخاص يشعرون بحكة والتهاب في مختلف أنحاء جسدهم، مشيراً إلى أن هذا هو الفارق الرئيسي بينها وبين فيروس كورونا الذي تعتبر الحمى عرضاً شهيراً له.

وأضاف وايت: "العدوى الفيروسية غالباً ما تسبب لك قشعريرة أو حمى وتجعلك متعباً للغاية. في حين لا تسبب الحساسية إرهاقاً أو تعباً شديداً".

وتابع: "الحساسية لا تسبب لك ضيقاً في التنفس أو تصيبك بالإسهال في حين يمكن أن يتسبب كورونا في هذه الأعراض".

تعبيرية

3 صور تعبيرية

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى