أخبار عاجلة
تريزيجيه يحتفل بعيد ميلاد جنش الـ33 -
طبيب أهلاوي يعالج نجم سلة الزمالك المصاب بكورونا -

دراسة صادمة: مرضى كورونا ينقلون العدوى بعد تعافيهم

دراسة صادمة: مرضى كورونا ينقلون العدوى بعد تعافيهم
دراسة صادمة: مرضى كورونا ينقلون العدوى بعد تعافيهم

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

آخر تحديث: السبت 10 شعبان 1441 هـ - 04 أبريل 2020 KSA 22:53 - GMT 19:53
تارخ النشر: السبت 10 شعبان 1441 هـ - 04 أبريل 2020 KSA 22:45 - GMT 19:45

المصدر: العربية.نت- جمال نازي

كشفت دراسة جديدة أن مرضى فيروس كورونا يظلون ينقلون العدوى لمدة تصل إلى ثمانية أيام بعد تعافيهم، وفقا لما نشرته "نيويورك بوست".

إلى ذلك، حددت الدراسة الصغيرة، التي نشرت في الدورية الأميركية لطب الجهاز التنفسي والرعاية الحرجة، أن نصف المرضى لا يزالون حاملين للفيروس حتى بعد زوال الأعراض.

ودرس الباحثون حالات 16 مريضا يعانون من عدوى خفيفة تم إدخالهم إلى مركز العلاج في مستشفى عام في بكين بين 28 يناير و9 فبراير.

وتقول دكتور لوكيش شارما من كلية الطب بجامعة ييل: "إن أهم ما توصلت إليه الدراسة هو أن نصف المرضى استمروا في نشر الفيروس حتى بعد زوال الأعراض".

وذكرت نتائج الدراسة أنه، في المتوسط، كان المرضى لا يزالون مصابين بالفيروس بعد يومين ونصف من زوال الأعراض عنهم، لكن الحالات الفردية استمرت حتى ثمانية أيام.

واستشهد الباحثون بدراسات أخرى في التقرير والتي توصلت إلى أن أولئك، الذين يحملون الفيروس بعد زوال الأعراض ينقلون العدوى للآخرين. وبالنظر إلى هذه النتائج، حذر الباحثون من أن المرضى الذين بدا أنهم يتعافون يمكن أن ينشروا المرض.

وأضاف الباحثون أن هذه المعلومات "يمكن أن توفر أداة مفيدة للأطباء وواضعي السياسات للتأكد من أن المرضى الذين تم شفائهم لا ينشرون الفيروس".

ويوصي المركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها حاليًا بأن يلتزم الأشخاص، الذين يعانون من أعراض مرتبطة بفيروس كورونا بالعزل الذاتي لمدة ثلاثة أيام على الأقل بعد "الشفاء من الحمى والتوقف عن تعاطي العقاقير الخافضة للحرارة".

ويقول الباحث المشارك في الدراسة، دكتور ليكسين شيه: "إذا كان لديك أعراض تنفسية خفيفة مرتبطة بكوفيد-19، وقمت بالبقاء في المنزل حتى لا تصيب الآخرين بعدوى، فينبغي أن تقوم بتمديد الحجر الصحي الذاتي لمدة أسبوعين آخرين بعد الشفاء للتأكد من أنك لا تصيب الآخرين".

لكن الباحثين أشاروا إلى ضرورة إجراء المزيد من الدراسات لأن التقرير كان محدود النطاق. ومن غير الواضح ما إذا كان سيتم العثور على نفس النتائج مع مجموعة أكبر سنًا أو بين من يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

وكتب الباحثون"دراستنا محدودة بعدد المرضى حيث كانت هناك حالات محدودة، خارج بؤرة تفشي فيروس كورونا، التي تم علاجها بنجاح حتى الآن للخروج من المستشفى".

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى