أخبار عاجلة
900 ألف يورو تفجر أزمة بين «النني» وبشكتاش -
جهاز المنتخب يهدد مشاغبي القمة بالاستبعاد -
«رجب مضر» بأسمائه الـ18 يدق الباب -

حوار| رئيس مجلس النواب الليبي: تركيا جزء من الأزمة وليست طرفًا في الحل

حوار| رئيس مجلس النواب الليبي: تركيا جزء من الأزمة وليست طرفًا في الحل
حوار| رئيس مجلس النواب الليبي: تركيا جزء من الأزمة وليست طرفًا في الحل

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:


نوال سيد عبدالله

كشف المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي في حواره مع «» عن أسباب رفض التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار الذي صيغ في موسكو بمشاركة أنقرة وأكد أن الحل العسكري مع الإرهابيين مشروع، وشدد  على أن رفض التوقيع على المبادرة جاء بسبب حضور تركيا الاجتماعات ووصفها بأنها «جزء من الأزمة وليست طرفا في الحل».

 

وأشار صالح إلى أن الهدنة فى المنطقة الغربية هشة وانهارت فعليا فى اليوم الثانى عقب إسقاط طائرة تركية مسيرة جنوب والقتال الآن مستمر لأن الميليشيات المسلحة لم تلتزم والسراج ليس له سلطة على هذه الجماعات.

 

وأكد أن رئيس الحكومة المنتهية ولايته فى طرابلس فايز السراج مرفوض شكلا وموضوعا، ومن المقرر تشكيل مجلس رئاسى جديد يمثل الأقاليم الثلاثة حتى يكون هناك مرشحون ممثلون عن كافة الاقاليم، وتحدث عن العديد من الموضوعات فى الحوار التالى مع «الأخبار».

 

> لنبدأ من آخر تطورات الأحداث... ما كواليس محادثات موسكو مع حكومة السراج؟
ــ لقد تلقينا دعوة من فخامة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين دون تحديد سبب الدعوة، واحتراماً له، ذهبنا إلى موسكو والتقينا بوزيرى الدفاع والخارجية الروس، وبعدها، تبين لنا أن هناك نية للإعلان عن بيان مشترك بين فايز السراج والمشير خليفة حفتر يتعلق بوقف إطلاق النار بالإضافة إلى عدة بنود أخرى. ومن جهتنا، رفضنا التوقيع على هذا الاتفاق لأن الشخص المقابل فى الاتفاق، وهو السراج، غير معترف به فى وحكومته غير شرعية خاصة بعد رفض مجلس النواب الليبى التصديق على حكومته مرتين. ثم جاء الاقتراح أن كل طرف يوقع على بيان بشكل منفرد. وبعد قراءة البيان تبين أنه لم يتضمن نقاطا هامة كثيرة. وعليه، رفضنا رفضا قاطعا التوقيع على هذا البيان.


> وما أسباب رفض التوقيع على البيان؟
ــ السبب الأساسى هو حضور تركيا هذه المحادثات وهى جزء أصيل من المشكلة وليست طرفا للحل. فكيف لها أن تكون حاضرة مع طرف من أطراف الخلاف.. السبب الآخر يتعلق بهدنة وقف اطلاق النار،  لقد جاءت موافقتنا على اتفاق الهدنة الاسبوع الماضى مع حكومة السراج احتراماً لروسيا التي تسعى لإيجاد حل للأزمة الليبية، على الرغم من اليقين لدينا أن الجماعات الإرهابية لن تلتزم بالهدنة وهذا ما حدث.

 

وفي اليوم الثاني لهذه الهدنة الهشة، أسقطت قوات الجيش الوطنى الليبى طائرة مسيرة تركية وهذا خرق صريح للاتفاق من جانب الجماعات الإرهابية فى طرابلس والتى تدعمها تركيا، مع استمرار الاشتباكات المسلحة بين قوات الجيش الليبي وميليشيات السراج. الجيش الوطنى الليبى لا يحارب جيشاً لآخر، ولكنه يحارب إرهابيين وقتلة، والسبب الثالت للرفض هو عدم وجود أى إشارة في بنود البيان حول مغادرة المسلحين والمرتزقة أرض ليبيا. وبالتالى كان علينا الرفض، رابعاً، جاءت المبادرة الروسية التركية لوقف إطلاق النار دون تحديد إطار زمني.


> تضاربت الأنباء حول مكان وجود المشير حفتر..فهل غادر موسكو؟
ــ وصل بالفعل المشير حفتر إلى ليبيا أمس الأول. ولا صحة للأنباء التى تداولت حول التوقيع على اتفاق إطلاق النار خلال يومين. أنتهت الاجتماعات بالفعل ولا يوجد أي نية للعودة لاستئناف المحادثات في موسكو حاليا. ولكن من حق الروس أن يعلنوا أنهم حاولوا الوصول إلى حل للأزمة، الروس أصدقاء للشعب الليبى ولكن ذلك لا يعنى أننا نوافق على شئ ليس فى مصلحة ليبيا أو يضر بمصلحة جيشنا ووحدة التراب الوطنى.


 > هل توافق على إرسال قوات إيطالية لليبيا؟
ــ سمعت تصريحات عن مسئولين إيطاليين أمس الأول حول هذا الأمر ولكن أريد أن أكد أننا لم نطلب من أى دولة ارسال قوات أجنبية للقتال على الأرض الليبية، ولن نقبل استقبال قوات إيطالية على أرضنا، ولكن نقبل بالمساعدات الخارجية فى حفظ بلادنا عن طريق البحر خاصة بعد التدخل التركي فى بلادنا.


> ما ردكم على وصف الرئيس التركى رجب طيب أردوغان أن المشير حفتر «فر هاربا» من محادثات موسكو؟
ــ هذه تصريحات مضحكة حقاً، فهل كان المشير حفتر محتجزاً لكى يهرب! لقد رفض قائد الجيش الوطنى الليبي التوقيع على اتفاق يضر بمصلحة شعبه، هذا ما حدث.


 > ما مصير السراج فى المستقبل؟
ــ إننا لن نسمح بأي ضرر يحدث للسراج لأنه مواطن ليبى، أعلم أن أصوله تركية، ولكنه ليبى الآن ويعامل معاملة المواطن الليبى. ونحن دولة لا تقف مصالحها على أشخاص.


 > أعلن مدير إدارة التوجيه المعنوى للجيش الليبى خالد المحجوب أن الحل العسكرى هو الخيار الآن.. ما رأيك؟
ــ أتفق معه في ذلك لأن الحل السياسى فشل، الآن نحن نتعامل مع ميلشيات مسلحة في طرابلس، لقد فشل الأتراك والإيطاليون فى إخراج الإرهابيين الذين تدعمهم حكومة السراج من طرابلس طوال أربع سنوات، السراج لا يستطيع أن يقدم شيئا لحل الأزمة الليبية.


> ما توقعاتكم بشأن مؤتمر برلين الأحد المقبل؟
ــ إذا اتجه المؤتمر إلى اتفاق الصخيرات، سيكون مؤتمراً فاشلاً، لكن على ألمانيا أن تحترم إرادة الليبيين وعلى المجتمع الدولي أن يؤيد هذا الاختيار، وفي هذا الحال أعتقد أننا سنشهد تقدماً.


 > فى رأيكم، ما الحل العملى للأزمة الليبية؟
علينا احترام الدستور الليبى وصيانة مؤسسات الدولة، علينا اختيار رئيس يقوم على شئون البلاد، طبقا للاتفاق السياسي، يجب أن يكون هناك رئيس ونائبان بدلاً من مجلس رئاسى مكون من تسعة أشخاص وذلك متفق عليه مع منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن وغسان سلامة المبعوث الأممي الخاص فى ليبيا علما بأن ليبيا تتكون من ثلاثة أقاليم: برقة وطرابلس وفزان وعلى كل إقليم أن يجري انتخابات حرة لاختيار شخص واحد يقوده. وعلى المجتمع الدولي أن يحترم إرادة الشعب الليبي ثم تجري الانتخابات البرلمانية والرئاسية.
ومن المتوقع أن تقوم بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا بتشكيل لجنة من 40 شخصية تتولى هيكلة المجلس الرئاسي الليبي في الفترة المقبلة.

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى