كشف جديد عن كورونا.. بكتيريا الأمعاء تحارب الفيروس

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

تتوالى الجهود والأبحاث لكشف غموض فيروس كورونا الذي أصاب أكثر من 91 مليون نسمة حول العالم، وفي جديدها، أظهرت دراسات حديثة أن ميكروبيوم أمعاء الشخص قد يلعب دورا في محاربة عدوى كوفيد 19 والوقاية من أعراضه الشديدة.

وكل شخص لديه مجموعة فريدة من البكتيريا في أمعائه والتي تلعب مجموعة متنوعة من الأدوار، بما في ذلك في تعديل الاستجابة المناعية.

ووجد بحث من جامعة هونغ كونغ الصينية أن الأشخاص الذين يعانون من كورونا لديهم تركيبة ميكروبيوم "متغيرة بشكل كبير''.

ما علاقة أداء الأمعاء؟

كما كشف بحث منفصل من كوريا الجنوبية أن الذين يعانون من ضعف أداء الأمعاء هم أكثر عرضة للإصابة بـ"كوفيد-19" الشديد لأن نقص الميكروبات السليمة يجعل من السهل على الفيروس إصابة الخلايا في الجهاز الهضمي، بحسب تقرير لصحيفة "ديلي ميل".

وقام الفريق من هونغ كونغ بفحص الدم والبراز وسجلات المرضى من 100 مريض في المستشفى مصابين بـ"كوفيد-19" بين فبراير ومايو 2020، وقدم 27 من هؤلاء المرضى أيضا عينات بعد 30 يوما من انتقال العدوى.

وجمع الباحثون أيضا عينات من 78 شخصا ليس لديهم "كوفيد-19" والذين كانوا يشاركون في دراسة الميكروبيوم قبل الوباء.

استجابات مناعية

وخلصت الدراسة إلى أن ميكروبيوم الأمعاء قد يكون متورطا في "حجم شدة كوفيد-19 ربما عن طريق تعديل الاستجابات المناعية للمضيف".

ووجد المؤلفون أن مرضى "كوفيد-19" لديهم مستويات مستنفدة من العديد من بكتيريا الأمعاء المعروفة بتعديل الاستجابة المناعية للشخص.

وفي ضوء التقارير التي تفيد بأن مجموعة فرعية من المرضى المتعافين من "كوفيد-19" يعانون من أعراض مستمرة، مثل التعب وضيق التنفس وآلام المفاصل، بعد مرور أكثر من 80 يوما على ظهور الأعراض الأولية، نفترض أن اختلال التوازن البكتيري في ميكروبيوم الأمعاء يمكن أن يساهم في المشاكل الصحية المتعلقة بالمناعة بعد "كوفيد-19"، وفقا للورقة البحثية المنشورة في مجلة Gut.

فيروس كورونا - تعبيرية

فيروس كورونا - تعبيرية

سمة مرعبة لكوفيد 19

وكشفت عينات الدم أن هذا الخلل الميكروبي مرتبط أيضا بمستويات أعلى من السيتوكينات، وهي جزيئات صغيرة تعد جزءا طبيعيا من الاستجابة المناعية ولكنها يمكن أن تسبب ضررا إذا لم يتم تنظيمها بشكل صحيح.

والسمة الخطيرة لـ"كوفيد-19" الوخيم هي أن الجهاز المناعي يتحول إلى حالة من الفشل بعد الإصابة بفيروس كورونا، وفي الحالات الشديدة، يهاجم الخلايا والأنسجة السليمة.

ويرى ما يسمى بـ "عاصفة السيتوكين" الجزيئات الصغيرة تُضخ إلى الخارج بكميات كبيرة مع تعطل نظامها التنظيمي واستمرارها في إحداث الفوضى.

style="display:block" data-ad-client="ca-pub-1941256220639526" data-ad-slot="9382485052" data-ad-format="auto">

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى