أخبار عاجلة
أستون فيلا يعبر نيوكاسل بثنائية -
ريال مدريد يتعافى من خسارة الكأس برباعية ألافيس -
جونسون وبايدن يبحثان "ترسيخ التحالف" بين بلديهما -

عقوبات الفنانين.. قرارات جريئة لاحتواء الأزمات و«الوساطة» أكبر من النقابات

عقوبات الفنانين.. قرارات جريئة لاحتواء الأزمات و«الوساطة» أكبر من النقابات
عقوبات الفنانين.. قرارات جريئة لاحتواء الأزمات و«الوساطة» أكبر من النقابات

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

محمد الشماع

كأننا نشاهد مشهداً في مسرحية «مدرسة المشاغبين» للنجوم عادل إمام وسعيد صالح ويونس شلبي والراحل هادي الجيار، حيث يضطر الناظر عبدالمعطي (حسن مصطفى) ومن قبله عبدالمنعم مدبولي، ليأتي إلى فصل المشاغبين لفض لنزاعات التي تنشأ بينهم وبين معلمتهم، أو حتى بينهم وبين بعض، وأحيانًا بينهم وبين الفراش.

مشاهد تلك المسرحية العظيمة التي كتبها بهجت قمر في السبعينيات تحدث تمامًا حاليًا، وتحديدًا على الساحة الفنية، أما أبطالها فهم ممثلون ومطربون ومنتمون للمهن الإبداعية عمومًا، أما الناظر عبدالمعطي، فهو إما أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية ، أو هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية.

لقد حاول أشرف زكي احتواء العديد من المشكلات التي ظهرت في نقابته خلال الفترة الأخيرة، والتي كان أولها قطعًا أزمة الذي التقط صورًا عديدة مع فنانين إسرائيليين، بل ونشر له فيديو وهو في حفل يحضره إسرائيليون، ويميل رقصًا على أغنية «هافا ناجيلا» وهي نشيد النصر عند الصهاينة.

أشرف زكي حاول الدفاع عن ممثله، ولكنه رضخ للضغط الجماهيري الكبير الرافض لهذا الأمر، وبالفعل اجتمع مجلس النقابة واتخذوا قرارًا بوقف رمضان عن التمثيل، ولكنه بعد فترة اعتذار كبيرة من النجم الكبير، عاد المجلس في قراره من جديد ليكتفي بالفترة التي تم إيقاف رمضان فيها عن العمل، ليعود الأخير إلى تصوير مسلسله الجديد.

زكي حاول أيضًا احتواء أزمة التصريحات التي أدلت بها رانيا يوسف في برنامج عراقي، والتي تحدثت فيها عن مؤخرتها، حيث كشف أنه لا يوجد أي نية لمعاقبتها، وأكد أنه «لن يعقد اجتماع مجلس لإدارة النقابة من أجل فستان أو كلمة»، وذلك بعد أن أعلن فعلاً نيته لعقد الاجتماع، ولكن يبدو أن حدث شيء في الكواليس جعلته يعود عن اجتماعه.

أما آخر الأحداث التي تدخل فيها أشرف زكي، ليظهر وكأنه ناظر في مدرسة المشاغبين هو الخلاف بين باسم سمرة ورحاب الجمل، وذلك بعد أن صرحت الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة أخذ موقف جاد تجاه ما أسمته بـ»الممثل السكران» الذي تشاجر مع كرو عمل بسبب رفضهم لتدخينه «سيجارة حشيش»، الأمر الذي استدعى الرد من باسم سمرة، نافيًا أن يكون هو موضع حديث رحاب، بل وسخر من الممثلة وقال إنه «ميعرفش حد بالاسم ده» رغم أنهما أبطال عمل سينمائي تحت التصوير.

style="display:block" data-ad-client="ca-pub-1941256220639526" data-ad-slot="9382485052" data-ad-format="auto">

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى