بعد اتفاقيّ التطبيع.. مسؤولون إسرائيليون ينفون التراجع عن خطة الضم

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

01:25 م الأربعاء 16 سبتمبر 2020

وكالات:

سارع مسؤولون إسرائيليون، الأربعاء، للتأكيد على عدم تراجع تل أبيب عن خطة ضم مناطق في الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية، وإنما أرجأتها، وذلك غُداة التوقيع على اتفاقيتي السلام والتطبيع الكامل للعلاقات بين إسرائيل من جهة والإمارات والبحرين من جهة أخرى، الليلة الفائتة في البيت الأبيض،

وسفير إسرائيل لدى واشنطن ومندوبها الدائم في الأمم المتحدة، جلعاد إردان، في حديث إذاعي صباح الأربعاء، انه تحدث مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مؤكدًا أن مخطط الضم لم يُحذف من جدول الاعمال الإسرائيلية، وانما سيُناقش الامر بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية الوشيكة، حسبما ذكرت قناة "آي 24 نيوز" الإسرائيلية.

كما تطرق رئيس البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) ياريف ليفين، إلى خطة الضم على ضوء توقيع اتفاقيتي السلام، وقال: "ما من أي تنازل عن خطة الضم. لكن الدولة لم تقم مرة واحدة، وعملية الضم لن تتم في يوم واحد، سنبلغ ذلك".

وأمس الثلاثاء، وقّعت إسرائيل معاهدة سلام وُصِفت بالتاريخية مع ، وإعلان سلام مع ، في حفل بالبيت الأبيض برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفي حضور 700 شخص من مختلف أنحاء العالم.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى

كورونا فى العالم

بوابة الممر المصرية بوابة الكترونية شاملة متابعة كافة الاخبار المصرية والعربية والعالمية وكل ماهو جديد فى 24 ساعة على مدار الساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى